السيسي ليس عميلا صهيونيا..!

السبت 06 يناير 2018 - 10:01 صباحاً
هيثم ابراهيم

هيثم ابراهيم

السيسى ليس عميلا صهيونياً.                          
 
..  أعترف اليوم أمامكم أن السيسي ليس عميل صهيوني كما يتخيل معارضيه
 بات هذا يقينا مني بذلك.. إن هذا الرجل ليس بالغبي كما يتخيله الكثيرون من الشعب -بل إنه يعرف جيدا ماذا يريد وكيف يصل لما يريد - مستغلا غباء من يطبلون ويهللون له ممن لهم مصالح شخصية في وجوده.
ولكني فقط أريد من هؤلاء الذين أعمي الله بصيرتهم أن يقنعوني بما يفعله السيسي.. أريد أن يتقدم منكم جهبز ويجاوبني على  هذه الأسئلة..
أولا.. لماذا إهتمام السيسي كله بشمال سيناء؟ أليست باقي محافظات مصر في أجندة إهتماماته؟ 
ثانيا.. أين حقوق المواطن المصري في إهتمامات السيسي؟.                            
 
 ثالثا.. لماذا ينفق السيسي كل هذه المليارات على مشروعات لن يستفيد منها المواطن المصري في سيناء؟ 
..رابعا.. من المستفيد الحقيقي من مشروعات سيناء بفرض جدلي أن هناك أصلا.           مشروعات ؟..
خامسا.. ماهو وجه الضرورة في إنشاء أربع أنفاق في سيناء تمر تحت قناة
 السويس؟ إن مانعرفه أن إنشاء الأنفاق تكون ضرورية عندما يكون هناك تكدس مروري يعيق حركة المرور .. فهل منكم من يقنعني أن في هذه النقاط التي يتم إنشاء الأنفاق فيها يوجد بها تكدس مروري يستلزم معه إنشاء هذه الأنفاق؟.. فمن منكم أصلا يمكنه الوصول إلى هناك ؟كلنا يعرف صعوبة الوصول أصلا إلي هذه المنطقة وأن من يذهب إليها إما سكانها أقصد من كانوا سكانها فقد تم تهجير السكان من هذه المناطق عنوة ولكم في أقباط هذه المنطقة خير مثل..أو من لهم أعمال فيها وهذا يتطلب تصاريح من أمن الدولة..  لماذا تنفق مصر مايزيد عن ال 5 مليارات دولار حتى الآن علي إنشاء هذه الأنفاق أي مايزيد عن ال90 مليار جنيه  ومازال الإنفاق مستمرا .. 
 
هل سألت نفسك أيها المؤيد لقرارات السيسي.. مافائدة هذه الأنفاق وما هو عائدها القريب علي المواطن المصري؟ هل سألت نفسك أيهما أولي بالإنفاق ؟ أهذه الأنفاق أم الإنفاق على تحسين حال المستشفيات الذي بات مزريا بل ويزداد سوءا كل يوم وتحسين منظومة  العلاج؟ هل هذه الأنفاق أولي أم تحسين منظومة التعليم؟ هل الإنفاق على هذه الأنفاق أولي أم خفض أسعار السلع الأساسية للمواطن الغلبان؟ هل الإنفاق على هذه الأنفاق أولي أم إنشاء مصانع لتشغيل الشباب؟ ألم تسأل نفسك كم مصنع يمكن إنشاؤها بال 90 مليار جنيه؟ وكم شاب سيجد وظيفة بها؟ أنا فقط أتحدث عن ما أنفق حتي الآن على إنشاء الأنفاق.. وهنا أسأل حضرتك ..من المستفيد من هذه الأنفاق غير إسرائيل؟ نعم.. من المؤكد أن  أنا وأنت وجميع سكان محافظات مصر غير مستفيدين من هذه الأنفاق ..ولكن إسرائيل وحدها هي المستفيدة منها وذلك لتحقيق أهداف إستراتيجية منها تحقيق مايعرف بإسم "مشروع كاتس " وهو مشروع إنشاء سكة حديدية يربط بين تل أبيب ودول الجوار ومنها طبعا الصديقة مصر.. وذلك من خلال المرور بهذه الأنفاق ..والهدف الثاني هو سهولة نقل مياه النيل إلى إسرائيل عبر هذه الأنفاق بواسطة صهاريج عملاقة.. وهو مايعرف "بمشروع زمزم الجديد " ..
عزيزي مؤيد السيسي.. بعد هذه التساؤلات هل فكرت للحظة واحدة من أين كل هذه المليارات  التي ينفقها السيسي على هذه الأنفاق وغيرها من المشروعات الخايبة في وقت هو نفسه يقول مفيش معنديش -إحنا فقراء ؟ .....
 
الآن فقط أعلن وأعترف أن السيسي ليس عميل صهيوني بل أن جنسيته إسرائيلي ومن الدرجة الأولي ..وأن من يدير الحكم في مصر هو المخابرات الإسرائيلية من تل أبيب وهي التي تخطط للسيسي وتحركه كإبن من أبنائها.. أيها المؤيد لقرارات السيسي  لقد زادت ديون مصر الخارجية حتي وصلت لمؤشر في غاية الخطورة مؤشر يسمح للدول الدائنة أن تتحكم في مصر..  وهذا هو هدف إسرائيل وأمريكا بواسطة عملائهما في الوطن العربي السعودية والإمارات.. وما جاء هذا السيسي إلا ليصل بمصر إلى حالة الإفلاس  ليتيح الفرصة لوطنه الأم إسرائيل وحليفتها الكبري أمريكا للدخول إلي مصر... نعم السيسي ليس عميل بل هو إسرائيلي الجنسية.. 
أخيرا أذكر ماقالته جولدا مائير " سيفاجئ العرب ذات يوم أن من يحكمهم هم أبناء إسرائيل "....

تعليق الفيس بوك