فضيحة كبري فجرتها "وول ستريت الأمريكية" ترامب دفع 130 الف دولار لممثلة بورنو لشراء صمتها عن هذه الفضيحة !! تعرف علي التفاصيل

الأحد 14 يناير 2018 - 12:45 مساءً
..

..

ففى فضيحة جديدة ، فجرتها صحيفة  "وول ستريت جورنال، الأمريكية،

 

 

 قالت  عن مصادر لها إن أحد محامى ترامب، خلال حملة الإنتخابات الرئاسية عام 2016 قام بدفع مبلغ 130 الف دولار لممثلة أباحية سابقة لشراء صمتها بشأن علاقة جنسية  بينها وبين الملياردير الجمهورى، عام 2006، حيث كان ترامب وقتها متزوجا من زوجته الحالية ميلانيا.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

وتم التفاوض على هذا المبلغ بين المحامى مايكل كوهين والممثلة الإباحية الشهيرة، ستيفانى كليفورد، قبل شهر من الانتخابات الرئاسية التى فاز بها ترامب. وكليفورد معروفة باسم ستورمى دانيلز فى صناعة الافلام الاباحية، وقالت فى احاديث خاصة انها مارست الجنس مع ترامب فى يوليو 2006 على هامش بطولة للجولف بالقرب من بحيرة تاهو المنطقة السياحية بين كاليفورنيا ونيفادا.

 

 

 

وكان ترامب واجه اتهامات خلال حملته الإنتخابية بالسلوك غير اللائق تجاه النساء، وهو ما نفاه بشدة. غير أن فى هذه الحالة لا توجد مزاعم بغير التوافق فى العلاقة، إذ أنها تمت بالتراضى.

 

 

 

وفى بيان، نفى البيت الابيض بشكل قاطع اى لقاء طابعه جنسى بين ترامب ودانيلز. وقال مسئول بالرئاسة الأمريكية أن "الأمر يتعلق بأخبار قديمة تعود إلى الظهور وكان قد تم نشرها ونفيها بشدة قبل الانتخابات".

تعليق الفيس بوك