نائب رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين: الاختلال السياسي والاجتماعي وراء صعود التطرف

الأربعاء 15 يوليو 2015 - 01:30 صباحاً
قال نائب رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، أحمد الريسوني، إن أحد أهم أسباب ارتفاع مؤشرات الإرهاب بالمنطقة العربية تتمثل في الاختلالات السياسية والاجتماعية التي تعصف بالمنطقة. وأرجع العالم المغربي، زيادة انتشار التطرف والإرهاب في المنطقة في الآونة الأخيرة إلى قمع تحركات الشعوب فيها بالانقلابات والقتل والإغلاق والمنع، عكس بعض تحركات الدول التي قوبلت بالترحيب، مثل بعض شعوب دول أمريكا اللاتينية وشرق أوروبا حيث خرجت من الديكتاتورية، ومن الاستبداد والقمع إلى حرية الاختيار والممارسة السياسية وبدأت الإصلاحات والتنمية والتطور. جاء ذلك في حديث أجرته معه وكالة أنباء "الأناضول"، حول أسباب ارتفاع مؤشر التطرف والإرهاب في المنطقة العربية. وفي ختام حديثه حذر الريسوني الشباب من الالتحاق بداعش، وأطلق على من يريد الذهاب إليها بأنهم "ذاهبون إلى اللاعقلانية واللا الجدوى واللا الشرعية"  

تعليق الفيس بوك