آخر الأخبار
عاجل مقتل الطفل " عمران " برصاص قوات الجيش وهو مع والديه اثناء ذهبما الى السوق فى الشيخ زويد سيف السيسي وذهبه | القضاة يتراجعون عن تدويل القضية بعد تهديد السيسي بسحب كافة الامتيازات المادية التي حصلوا عليها ! الخارجية مصدومة : أعلنت عن أسفها الشديد لعدم الحيادية وتعمد اظهار السلبيات من جانب الكونجرس الأمريكي لخفض المعونة الامريكية الي النصف السيسي يشعل الفتنة بين القبائل لإخلاء سيناء .. ننشر بيان قبيلة الترابين .. تهدد بالرد بقوة علي التجاوزات والانتهاكات وانها تمهل ولا تهمل . هل يستطيع الأزهر إقامة صلاة جمعة عالمية في دولة الفاتيكان او أي دولة من دول الغرب ..؟؟! وتحت غطاء الحرب علي الاسلام قال "اسعد"زياره بابا الفاتيكان تساعد في تجديد الفكر الديني وتضع فكر ديني جديد..!! السكة الحديد اتسرقت | خرجت ولم تعد ... وهيئة السكك تفتح تحقيقا موسعا ..! ﻣﻮﺳﻢ ﺍﻟﺤﺞ ﺍﻟﻮﺣﻴﺪ ﺍﻟﻠﻲ ﺃﺷﺮﻑ ﻋﻠﻴﻪ ﺍﻟﺸﻴﻌﺔ ﻛﺎﻥ ﻓﻲ ﻋﺎﻡ 317 ﻟﻠﻬﺠﺮﺓ، ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻗﺎﻡ ﺍﻟﻘﺮﺍﻣﻄﺔ ﺍﻟﺸﻴﻌﺔ ﺑﻘﺘﻞ 30 ﺍﻟﻒ ﺣﺎﺝ يوم عالمي للفاتيكان بمصر الأزهر | إصرار بابا روما على إقامة القداس في الاستاد يعكس الرغبة في إظهار عالمية الكاثوليك في أحضان أكبر بلد عربي مسلم ابو الفتوح:الفاتيكان والازهر كلمتهم توحي بالمحبه وتنبذ العنف والكراهيه

عندما يستيقظ الحمار

الأحد 07 يونيو 2015 - 04:41 مساءً
في عام 1901 حاول هيرتزل أقناع سلطان المسلمين التركي السلطان عبدالحميد بالتنازل عن فلسطين مقابل دفع كل ديون تركيا فكان رد السلطان المسلم لهيرتزل صادما حيت رد السلطان عبدالحميد التركي المسلم كالتالي: لا أستطيع أن أتنازل عن شبر واحد من الأرض المقدسة؛ لأنها ليست ملكي إنكم لو دفعتم ملء الدنيا ذهباً فلن أقبل بتكليفكم هذا بوجه قطعي لقد خدمت الملة الإسلامية والأمة المحمدية ما يزيد على ثلاثين سنة فلن أسود صحائف المسلمين وقد رد عليه اليهود بانهم سيخلعونه وسيدمرون سلطانه وسيعيدونه الي مدينه سلانيك ثم بدأت المنظمات الصهيونيه من تجنيد العملاء في تركيا عن طريق أنشاء جمعيه الاتحاد والترقي وهي جمعيه تم تأسيسها من قبل يهود وعملاء لليهود.  ثم بدأوا في أعداد كمال أتاتورك أعلاميا وعسكريا ومحاوله أظهاره بمظهر البطل في معارك وهميه مع القوات اليونانيه والبريطانيه لدرجه أن الاتراك كانوا يلقبوا اليهودي كمال أتاتورك بأبو تركيا وفي عام 1909 أستطاعت جميعه الاتحاد والترقي المخترقه صهيونيا من عزل السلطان عبدالحميد ثم نفيه وفي عام 1923 تولي كمال أتاتورك وهو من يهود الدونمه حكم تركيا وفي عام 1924 تم الغاء الخلافه الاسلاميه وفي عام 1930 تم تغيير أسم عاصمه تركيا من أسلام بول الي أسطانبول وفي عام 1948 تم أنشاء دوله يهوديه علي ارض فلسطين تماما مثلما خطط الصهاينه وبعد تنصيب اليهودي كمال أتاتورك كرئيس لدوله أسلاميه أدرك اليهود أن تلك هي أفضل وأسهل طريقه لتدمير الدول الاسلاميه من الداخل عن طريق تنصيب يهود لحكم الدول الاسلاميه وبالتالي تكرر هذا المسلسل في معظم الدول الاسلاميه تقريبا وكانت قصه تنصيب اليهودي جمال عبدالناصر علي مصر مشابهه 100 في ال 100 وبالحرف الواحد لقصه تنصيب كمال أتاتورك علي تركيا بعد أظهار جمال عبدالناصر بمظهر البطل في حرب 1956 وباعتباره البطل الذي أستطاع ألانتصار علي 3 دول هي بريطانيا وفرنسا وأسرائيل ولكن في الحقيقه أن تلك الدول أنسحبت بعد تهديد الاتحاد السوفييتي بضرب لندن وباريس بالاسلحه النوويه ولمن لايعرف, الاتحاد السوفييتي كانت دوله يحكمها اليهود فكل قاده أسرائيل وشعب اسرائيل جاءوا من الاتحاد السوفييتي كما ان كارل ماركس وفريدريك أنلجز وفلاديمير أيليتش لينين وجوزيف لينين كانوا يهودا وبعد فانا اسأل نفسي عندما يستيقظ الحمار هل هو قادر على الحل أم انه يكتشف انه ظل حمار لعقود من الزمن طويلة ترك أمره لغيره فيموت كمدا أم يظل نائما فتقضى عليه الخنازير فلا يبقى غيرها فى الحديقة . بقلم الكاتب الصحفي ابن حميدو

تعليق الفيس بوك