آخر الأخبار
بعد وقف السودان استيراد المنتجات المصريه ... السلطات السودانيه تعدم أكثر من4 طن برتقال مصريه مهربه الشرطة الأمريكيه تغلق البيت الأبيض وتمنع من بداخله من الخروج لهذا السبب أستاذ علوم سياسيه يفضح على عبدالعال ...مهمته قتل الرأى الحر وخدمة النظام ترامب وبوتين في القمة | فضيحة كبرى تكشف سر الحضور المكثف وهرولة قادة وزعماء الدول العربية لحضور قمة الجامعة العربية بالأردن بالأمر ! السيسي يصل الأردن لحضور قمة الجامعة العربية | وكان عبد الفتاح القصري قد ألقى كلمته ! غلق دار ايتام بالجيزه " تعذب الاطفال وتستخدمهم في التسول واعمال جنسيه" إنذار على يد محضر لرئيس حكومة الانقلاب : 600 ألف مواطن يطالبون بتخصيص يوم عيد جديد ! رجل مبارك يفضح راقصة السيسي : سما المصري راقصة الانقلاب الأولى ! البرلمان البريطاني يقر بتورط منظمة فتح الله غولن في الانقلاب .. فلماذا تسعي لندن للتقارب مع أنقرة الآن ؟ نواب بصمني يا سيسي | البرلمان يوافق على كارثة صندوق النقد برفع الدعم كليا عن الوقود وببيعه بسعر التكلفة !!

بالأرقام..ارتفاع أعداد المختفين قسريًا “وراء الشمس”

الأربعاء 02 سبتمبر 2015 - 03:32 مساءً
رجال يظهرون فجأة، يبدأون فى جر الشخص إلى سيارة، لتنطلق بسرعة خاطفة إلى مكان مجهول، يضعون غمامة على عينه، ويوثقون يديه، لتبدأ رحلة بحث أهالي المختفين، ربما تنتهي بعد أيام، وربما تمتد لسنوات، وخلال تلك الفترة يتوارى فيها المختفين، ولا يعثر لهم على أثر ويظل مكانهم مجهولاً .. هذا مشهد من حياة مختفٍ قسرياً. والمختفي قسرياً تعرفه المواثيق الدولية بأنه “كل محتجز أو معتقل أو مختطف بأيدي موظفي الدولة، أو بموافقتها ودعمها، وإخفاء مصيره ومكان وجوده” وبدأ الاهتمام الدولي بضحايا الاختفاء القسري بمبادرة فرنسية بعد اعتماد الأمم المتحدة في ديسمبر ٢٠٠٦، ووقعت ٥٧ دولة على المبادرة ووصل عددهم الآن إلى  ٩٢ دولة. وفي عام 2011، قررت  الأمم المتحدة أن يكون يوم 30 أغسطس يوماً دولياً لضحايا الاختفاء القسري، ووجهت نداء لحكومات العالم للتوقيع علي الاتفاقية تمهيداً لإنفاذها علي أراضيها، نظراً لإقدام بعض الأنظمة على هذه الجريمة للتنكيل بالمعارضة. عطيتو البداية في 20 مايو الماضي عُثر على جثة الطالب إسلام عطيتو، بعد اختفائه فور الانتهاء من امتحانه بيوم واحد لتعلن وزارة الداخلية مقتله خلال اشتباك مع قوات الأمن إلا أن كاميرات الكلية أثبتت ملاحقة أشخاص له في اليوم السابق بعد أداء امتحانه. وفي بداية يونيو الماضي، جدد اختفاء إسراء الطويل و صهيب سعد، وعمر علي، من منطقة المعادي الحديث عن عدد كبير من حالات الاختفاء في نفس الفترة. بدأت حملة الحرية للجدعان توثيق للحالات، فرصدت منذ بداية إبريل وحتي الأسبوع الأول من يونيو 2015 اختفاء 163 شخصاً من بينهم 66 لم يستدل علي أماكنهم، وقت إصدار التقرير، و 64 شخصا احُتجزوا في مناطق مجهولة وظهروا في السجون أو الأقسام. تحقيق المجلس القومي تلقى المجلس القومي لحقوق الإنسان عدد من الشكاوي بلغت نحو 60 شكوى من أسر المختفين قسريا، في يونيو الماضي، وفي تقريره الصادر 29 مايو الماضي وثق 9 حالات اختفاء قسري. وأوضح المجلس أنه يراجع 55 حالة أخري، مشيراً إلى تأسيس لجنة لفحص الشكاوى المقدمة، إلا أن ناصر أمين عضو المجلس قال إن هناك عدد من الإجراءات والشروط المعقدة التي يجب توافرها للتأكد من تلك الحالات. أرشيف النديم بدأ مركز النديم لتأهيل ضحايا العنف والتعذيب رصد حالات التعذيب منذ يونيو ووثق 36 حالة ظهر عدد منهم بعد اختفاء 16 يوماً وفي يوليو رصد المركز 39 حالة. وطبقاً لتقرير “كشف حساب” الخاص بالعام الأول من حكم الرئيس عبد الفتاح السيسي رصد المركز 119 حالة اخفاء قسري بينما رصد مركز هردو لدعم التعبير الرقمي 617 حالة منذ بداية حكمه وحتي 27 يونيو 2015. وخلال النصف الأول من عام 2015، أعلنت التنسيقية المصرية للحقوق والحريات في تقريرها “وراء الشمس” تعرض 1023 مواطن للاختفاء القسري، بشكل تدريجي، ففي يناير كان العدد 44 حالة، ارتفع في فبراير إلى 91 حالة ثم في مارس 160 حالة ، حتى إبريل 228 حالة. وزادت معدلات الاخفاء القسري، في شهر مايو بشكل مخيف، وفقاً لتعبير التنسيقية، اقتربت من الـ 393 حالة. وبحسب تقرير هيومن رايتس ووتش “اختفاء العشرات سراً”، فإن المفوضية المصرية للحقوق والحريات، أطلعتهم على معلومات تفصيلية بشأن 14 شخصاً آخرين اختفوا في الشهرين اللذين أعقبا عزل مرسي ولم يظهرا بعد ذلك قط. وقامت عائلاتهم بتحرير محاضر رسمية لدى الشرطة وشكاوى أمام النيابة، التي لم تحقق فيها قط، بحسب قول محمد لطفي، مؤسس المنظمة، لـ هيومن رايتس ووتش.   المصدر: مصر العربية
 
 

تعليق الفيس بوك