غضب كويتي ومطالبات بطرد السفير اﻹيراني

السبت 05 سبتمبر 2015 - 03:23 صباحاً
طالب نشطاء كويتيون بطرد السفير الإيراني إثر ما قالوا إنه تدخل من بلاده في شؤون الكويت، وخاصة عقب التشكيك في تحقيقات خلية العبدلي التابعة لحزب الله وإيران، والتي اعتقلت السلطات أعضاءها بتهمة التخطيط لتنفيذ عمليات بالبلاد.
وتفاعل نشطاء عبر موقع التدوين المصغر "تويتر" مع هاشتاج دشن باسم "اطردوا السفير الإيراني من الكويت" احتل مركزا متصدرا عبر هاشتاجات الموقع بدولة الكويت.
ورفض نشطاء كويتيون خلال الهاشتاج التدخل في الشؤون الداخلية لبلدهم، مطالبين بطرد سفير أي دولة تحاول التدخل.
في حين طالب آخرون باقي دول الخليج بطرد السفير اﻹيراني بها.
ورفضت الكويت امس رسمياً على شتى المستويات تشكيك السفارة الإيرانية في البلاد بنتائج تحقيقات النيابة العامة ووصفها الاتهامات الموجهة إلى "خلية العبدلي" بأنها "تهم واهية".
ووجه النائب العام في الكويت تهما لـ25 كويتيا وإيراني واحد بالتخابر لصالح إيران وحزب الله، وبالإعداد لهجمات في البلاد.
 وقالت النيابة العامة في بيان نشرته وكالة الأنباء الكويتية الرسمية (كونا) إن التهم شملت أيضا "القيام بأعمال عدائية ضد دولة الكويت، من خلال جلب وتجميع وحيازة وإحراز مفرقعات ومدافع رشاشة وأسلحة نارية وذخائر وأجهزة تنصت، بغير ترخيص وبقصد ارتكاب الجرائم بواسطتها".
 وكلف مجلس الوزراء جميع الجهات الحكومية المعنية باتخاذ كل التدابير والإجراءات الكفيلة بالحفاظ على أمن الوطن والمواطنين، وذلك بعد يوم من اكتشاف الخلية

تعليق الفيس بوك