آخر الأخبار
الديب : مبارك عاد الي بيته وتناول الفول والطعمية مع عائلته .. شاهد بيت مبارك المتواضع وقصته بالصور والفيديو بالفيديو : أغنية مصورة تتوقع نهاية ترامب بالاغتيال في انفجار كبير والأغنية تثير جنون ترامب ويعلق عليها ..! عاجل ..وزارة الخارجية الأمريكية: «فرض عقوبات على 30 كياناً وفرداً في 10 دول بموجب قانون منع انتشار الأسلحة الخاص بكوريا الشمالية وسورية» فرح في اسرائيل لخروج مبارك | تقرير عبري : مبارك أحب اسرائيل فخرج بفضل دعوات حاخامات اليهود الذين صلوا من أجله 6 سنوات قبل أقل من 100 عام قام المسلمون من أهل السودان والصومال والغرب الإفريقي بحمع التبرعات من أموال وماشية وطعام لنجدة اهل نجد والحجاز بعد ان ضربتهم موجة شديدة من القحط والمجاعة اليوم وبعد ان خرب البلاد وقتل العباد وسرق الشعب وسجن الشباب، مبارك يعود الي قصره بمصر الجديده!! الدولار يواصل ثباته لهذا اليوم امام الجنيه وسط ارتفاع طفيف أبو الفتوح يصدر بيانا بعد طرد عمر البشير له من السودان ! اسامه كمال يتهم الاخوان بأنهم السبب في الفيروس الخطير الذي اصاب البلاد !!! ادارة تشغيل المترو : الزيادة الحالية في اسعار التذاكر لن تكون الاخيرة .. و تكشف موعد الزيادة القادمة .

بالفيديو : الملك عبد الله يهاجم الخطاب الإسلامي ويستنكر بعض آيات القرآن

الثلاثاء 29 سبتمبر 2015 - 01:03 مساءً

"فإن الجحيم هي المأوى" عبارة ..هي جزء من آية قرآنية في سورة النازعات تقول "فأما من طغى وآثر الحياة الدنيا فإن الجحيم هي المأوى وأما من خاف مقام ربه ونهى النفس عن الهوى فإن الجنة هي المأوى" 

جملة لا يتصور أحد أن يجدها على لافتة دعوية في جنبات الطريق ، فما المغزى منها ، هل ترشدك مثلا إلى أن هذا الطريق يؤدي إلى جهنم ؟!

العجيب أن ذلك ما زعمه العاهل الأردني الملك "عبد الله بن الحسين" في كلمته أمام جمعية الأمم المتحدة ، في معرض حديث طويل يشير إلى ما دأب "عبد الفتاح السيسي" قوله في كل محفل دولي ، وهو اتهام الخطاب الإسلامي ونصوص الدين من قرآن وسنة بأنهما المتسببان في كل حوادث العنف والإرهاب في العالم ، 

طالب الملك "عبد الله" بتغيير الخطاب الإسلامي تحديدا ، وقال ما نصه : "دعونا نغير خطابنا الديني"

واضاف : "فخلال إحدى جولاتي مؤخرا لاحظت لافتة على جانبي الطريق تقول : "خافوا الله" وبعدها بقليل واحدة تقول ايضا : "خافوا الله" وفي نهاية الطريق أخرى تقول "فإن الجحيم هي المأوى"

واستطرد : تساءلت حينها : "متى وكيف تسلل الترهيب إلى خطابنا بدلا من محبة الله"

 

وعلى الرغم من أن الإحصائيات والتقارير الدولية تتحدث عن كون الإرهاب المتستر بدين الإسلام في أوروبا على سبيل المثال لا يتعدى ما نسبته 2% من مجمل حوادث العنف والإرهاب بها؟!

 

نجد إصرارا عجيبا من قبل بعض حكام الدول الإسلامية على ربط الإرهاب بالإسلام..

بل ونشر تلك الفكرة المغلوطة بين ربوع العالم .

  شاهد الفيديو https://www.youtube.com/watch?t=56&v=r-CH5c8DyPg

 

 

تعليق الفيس بوك