أولتراس الأهلي والزمالك يقررون حضور نصف نهائي الكونفيدرالية اليوم وغداً .

السبت 03 أكتوبر 2015 - 08:07 صباحاً
هاجمت جماهير فريقي الأهلي المصري والزمالك قرار أمن الانقلاب بمنعهما من حضور مباراتي إياب قبل نهائي البطولة الكونفدرالية الأفريقية، يومي السبت والأحد المقبلين في مصر، وأعلنت عزمها دخول المدرجات بأي ثمن. وقالت داخلية الانقلاب إنها ترفض دخول الجماهير إلى المدرجات؛ تفاديا لوقوع اشتباكات بين الأمن والجماهير، في وقت تعانى فيه البلاد من الإرهاب، مضيفة أن الأمن سيكون منشغلا -كذلك- بالتجهيز لتأمين الانتخابات البرلمانية المقبلة وتأمين الجامعات، بالإضافة إلى حملات ضبط العناصر الجنائية والسياسية. ومن المقرر أن يستضيف الزمالك فريق النجم الساحلي التونسي، السبت المقبل، بإستاد "بتروسبورت" في القاهرة، فيما يلتقي الأهلي مع "أورلاندو بيراتس" الجنوب أفريقي الأحد المقبل بإستاد السويس. وكان الزمالك قد تلقى هزيمة ثقيلة بخمسة أهداف مقابل هدف واحد في لقاء الذهاب الذي أقيم في مدينة سوسة التونسية الأحد الماضي، فيما خسر الأهلي بهدف دون رد في المباراة التي أقيمت في جوهانسبرج السبت الماضي. #شعب_الأهلي سيحضر المباريات وعلى الرغم من موقف امن الانقلاب، إلا أن رابطة مشجعي الأهلي المعروفة باسم "أولتراس أهلاوي" أصدرت بيانا عبر صفحتها على "فيسبوك" أكدت فيها عزمها حضور مباراة فريقها المقبلة أمام أورلاندو الجنوب أفريقي. وأضافت الرابطة أن "جمهور الأهلي هو دائما مفتاح الفوز والصعود بالفريق لمنصات التتويج، ومن حق الجمهور التواجد على المدرج لتشجيع فريقه ومساندته في المباراة القادمة، مع الاستعداد التام لتأمين نفسه والخروج بالمباراة إلى بر الأمان ".  كما أصدرت رابطة مشجعي الزمالك "أولتراس وايت نايتس" بيانا مشابها، أكدت فيها أيضا حضورها مباراة الإياب أمام فريق النجم الساحلي التونسي. ودشن مشجعو الأهلي هاشتاج على مواقع التواصل الاجتماعي تحت اسم #شعب_الأهلي_الكورة_للجماهير، للتأكيد على حق الجماهير في حضور المباراة، ونجح الهاشتاج في تصدر قائمة الهاشتجات في مصر.  وأعاد المشجعون نشر صور من مباراة الأهلي في نهائي البطولة في العام الماضي بالقاهرة، التي شهدت حضور عشرات الآلاف من الجماهير، وانتهت بفوز فريقهم بالمباراة بهدف نظيف؛ بسبب الدعم الجماهيري، على حد قولهم. سنتحمل نحن المسؤولية  ولم يذعن رئيسا الأهلي والزمالك كذلك لقرار داخلية الانقلاب. وطلب مرتضى منصور رئيس الزمالك عقد جلسة مع وزير الداخلية لمناقشة حضور الجماهير مباراة النجم المقبلة، مشددا على أنه يجب عدم معاقبة الأندية والغالبية العظمى من جماهيرها بسبب قلة تثير الفوضى. وطالب رئيس الزمالك وزير داخلية الانقلاب بالسماح بدخول ثلاثة آلاف من أعضاء النادي، إضافة إلى ألفين من الجماهير العادية، وثلاثة آلاف مجند أمن مركزي يقومون بتشجيع الفريق من داخل المدرجات، على أن يتعهد هو شخصيا بعدم دخول أعضاء الأولتراس وسطهم أو حدوث أي أزمات من جانب جمهور الزمالك.  كما عرض مجلس إدارة الأهلي برئاسة محمود طاهر على وزارة داخلية الانقلاب السماح بحضور الجماهير مباراة أورلاندو، على أن يتحمل النادي مسؤولية التنظيم وأي مشكلة تحدث من جماهيره.  من جانبه، قال خالد عبد العزيز، وزير الرياضة، إن قرار عودة الجماهير إلى المدرجات في يد الجهات الأمنية فقط، لأنها المسؤولة عن تأمين المباريات، وتستطيع تقدير الظروف، بفضل ما لديها من معلومات، مضيفا أن وزارة الرياضة أوصت بعدم حضور الجماهير في مباراتي قبل نهائي الكونفدرالية؛ تجنبا لحدوث ما يعرقل مسيرة الكرة المصرية. وأوضح عبد العزيز -خلال مداخلة هاتفية مع قناة "سي بي سي" مساء الثلاثاء- أنه يرى أن الوقت ليس مناسبا لعودة الجماهير، خاصة مع اقتراب الانتخابات البرلمانية، مشيرا إلى أن الاتحاد الأفريقي لن يوقع أي عقوبات على الأهلي والزمالك إذا لعبا المباراتين دون جماهير.    الكاف يُلزم بحضور الجماهير من جانبه، قال عبد المنعم شطة، عضو اللجنة الفنية في الاتحاد الأفريقي لكرة القدم "الكاف"، إن اللوائح المنظمة للبطولة تلزم الأهلي والزمالك بالسماح للجماهير بحضور مباراتي نصف النهائي بالكونفدرالية. وأوضح "شطة" -في تصريحات تلفزيونية الثلاثاء- أن الكاف يحرص على نجاح بطولاته من خلال حضور الجماهير للمباريات، حتى تكتمل الإثارة والمتعة، كما أن الحضور الجماهير مهم للغاية بالنسبة للشركات الراعية للبطولة. وأكد وجود عقوبات على الفرق التي تمنع الجماهير من حضور المباريات، إلا أن هذه العقوبات غير محددة وتتفاوت وفقا لرؤية اللجنة المنظمة للبطولة.  كما أكد جمال علام، رئيس اتحاد الكرة المصري، أن حضور جماهير الأهلي والزمالك لمباراتي نصف النهائي بالكونفدرالية ضروري هام للفريقين، لكنه شدد على أن اتحاد الكرة ليس الجهة المعنية بتحديد الحضور الجماهيري وإنما داخلية الانقلاب.

تعليق الفيس بوك