آخر الأخبار
رسالة المستشار أيمن الوردانى الى رئيس نادى قضاة مصر ... التى هزت رجال القضاء المصرى بعد وقف السودان استيراد المنتجات المصريه ... السلطات السودانيه تعدم أكثر من4 طن برتقال مصريه مهربه الشرطة الأمريكيه تغلق البيت الأبيض وتمنع من بداخله من الخروج لهذا السبب أستاذ علوم سياسيه يفضح على عبدالعال ...مهمته قتل الرأى الحر وخدمة النظام ترامب وبوتين في القمة | فضيحة كبرى تكشف سر الحضور المكثف وهرولة قادة وزعماء الدول العربية لحضور قمة الجامعة العربية بالأردن بالأمر ! السيسي يصل الأردن لحضور قمة الجامعة العربية | وكان عبد الفتاح القصري قد ألقى كلمته ! غلق دار ايتام بالجيزه " تعذب الاطفال وتستخدمهم في التسول واعمال جنسيه" إنذار على يد محضر لرئيس حكومة الانقلاب : 600 ألف مواطن يطالبون بتخصيص يوم عيد جديد ! رجل مبارك يفضح راقصة السيسي : سما المصري راقصة الانقلاب الأولى ! البرلمان البريطاني يقر بتورط منظمة فتح الله غولن في الانقلاب .. فلماذا تسعي لندن للتقارب مع أنقرة الآن ؟

حرية بوست تكشف سر حرص الرئيس الفرنسي هولاند على مقابلة خالد على وجميلة اسماعيل !

الثلاثاء 19 أبريل 2016 - 12:45 صباحاً
علمت حرية بوست أن الرئيس الفرنسي كان حريصا على أن يلتقي ببعض من يطلق عليهم الاعلام الغربي رموز المعارضة المرصية لحكم السيسي وعلمت حرية بوست أن نتيجة الاجتمماع بهم كانت مغايرة لما ظنه هؤلاء الذين اجتمعوا بهولاند . فقد اجتمع الرئيس الفرنسي ببعض هؤلاء الرموز الاعلامية واللذين هم لللحقيقة لهم رصيد متفاوت في الشارع ولكنه رصيد لا يحرك أية كتلة معتبرة يمكنها أن تكون ندا في مجابهة سلطة .. أية سلطة . وقد التقى هولاند بخالد على وجميلة اسماعيل و عبد الله السناوي وغيرهم ليستمع إليهم ويتأكد من شيء واحد فقط فههو يعرف جيدا مدى ما وصلت إليه عملية الانتهاكات لحقوق الانسان ولا يحتاج من يشرح له الأمر كما ظن هؤلاء من خلال تصريحاتهم بد اللقاءوقولهم أنهم قالوا لهولاند كيت وكيت عن انتهاكات حقوق الانسان في مصر فهو يعرفها ويعرف تفاصيل تفاصيلها أكثر منهم . ولكنه التقاهم ليعرف هل هؤلاء يعارضون ( الرئيس السيسي ) أم يعارضون ( قائد الانقلاب ) وشتان بين الأمرين ..وقد علم منن اللقاء أن هؤلاء لا يمانعون في بقاء السلطة وأكدوا في اللقاء أنها سلطة شرعية منتخبة .. ويريدون فقط بعض الاصلاحات . هنا اطمئن هولاند تماما لعمل المعارضة في مصر وعلم أنها لا تركن إلى قضية انهاء الانقلاب أو ما شابه ووعدهم بمزيد من الحزار مع السلطة في مصر للتقدم في ملف حقوق الانسان والعمل على وقف الانتهاكات .  

تعليق الفيس بوك