خالد على يفجر مفاجأة أمام المحكمة اليوم بشهادة المشير طنطاوي بمصرية تيران وصنافير .

الثلاثاء 17 مايو 2016 - 09:48 مساءً
أفاد خالد علي المحامي الحقوقي والمرشح السابق لرئاسة الجمهورية، أن محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة ألزمت دفاع الحكومة بتقديم صورةٍ من اتفاقية إعادة ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية التي تمَّ بموجبها التنازل عن جزيرتي تيران وصنافير لصالح السعودية، للاطلاع عليها. ورد المحامي الحقوقي على ما قيل من قبل بعض الفقهاء القانونيين بعدم اختصاص مجلس الدولة بنظر الدعوى لدخولها ضمن أعمال السيادة بقوله في تصريحات صحفية، "الاتفاقية موقعة من الحكومة المصرية، ولذلك تخضع لاختصاص ومراقبة مجلس الدولة، أمَّا إذا قضت المحكمة بعدم الاختصاص، بحجة أنَّها قرار سيادي موقع من السلطة فليس أمامنا جهة قضائية أخرى نرفع أمامها الدعوى، سوف نحتكم للشعب ليقول كلمته". وخلال نظر الطعون على قرار التنازل عن جزيرتي تيران وصنافير للسعودية، قدم خالد علي، أطلس أعدته وزارة الدفاع في 2007م، لمحكمة مجلس الدولة، والذي يؤكد مصريتهما. وأشار الأطلس إلى أن الجزيرتين مصريتين وتقع ضمن محمية رأس محمد بمحافظة جنوب سيناء،وبأطلس وزارة الدفاع التي كان يتولى الوزارة بها المشير طنطاوي تعد شهادة رسمية بمصرية الجزيرتين . وأكد علي خلال مرافعته أمام مجلس الدولة على أن قضية الجزيرتين عابرة للانتماءات السياسية والحزبية، ولكنها قضية أمة بالكامل ترفض المساس بأرضها، أو التنازل عن جزء منها.  

تعليق الفيس بوك