الانقلاب يكشف عن مدبر جريمة تفجير موكب النائب العام المساعد بلعبة الأمن الوطني مع متهمي قضية بركات

الجمعة 30 سبتمبر 2016 - 05:24 مساءً
ارشيفية

ارشيفية

الارهاب في مصلحة الانقلاب ومنه يمنح المبرر لنفسه للبقاء وبقاء الحكم العسكري وما من حادث ارهابي يقع يتم فيه التحقيق بجدية ولكن يتم عمل مسرح وتشتيت الوقائع ، ثم تبدا حملات الاعتقال بل والقتل لأمد طويل على خلفية الجريمة .هكذا

 فعلوا مع قضية مقتل النائب العام السابق هشام بركات وقتلوا على حس قضيته العشرات بالرصاص وألقوا القبض على العديد من الأشخاص واعتقالهم .

حتى وصلنا إلى المتهمين الحاليين من طلاب الجامعة والعقيد السابق والطبيبة بسمة المتهمين الحاليين في قضية قتل النائب العام السابق هشام بركات والذين قالوا جميعا أمام المحكمة أن الأمن الوطني مارس التعذيب ضدهم وصعقهم بالكهرباء ليقدموا اعترافا بالجريمة ووصل الأمر لتهديد عقيد الجيش السابق وزوج الطبيبة بسمة باغتصاب زوجته أمامه لكي يعترف على جريمة لم يرتكبها .

\والحقيقة الجلية أن من يعذب آخرين ليعترفوا بجريمة لم يرتكبوها يعرف جيدا من هو القاتل الحقيقي ..!!!!!!!

ضع تحت السطر السابق ألف خط وانظر ماذا فعلت أمن الدولة اليوم ؟

عاشت في الدور وقامت باستدعاء المتهمين باغتيال النائب العام السابق هشام بركات لتحقق معهم في قضية محاولة اغتيال النائب العام المساعد زكريا عبد العزيز .

قاموا بتعذيب المتهمين بالصعق بالكهرباء وتهديد بالاغتصاب ليعترفوا بجريمة لم يرتكبوها ثم يلعبون لعبة ساذجة ويستدعونهم للتحقيق في القضية الجديدة .

وهي حركة غبية تثبت الشكوك حولهم .

يحبون الارهاب وعليه يعيشون !

ريجيني تم تعذيبه وقتله ثم قتلوا شبابا يتهمونهم بقتله ...إن لم يكن هذا ارهابا فماذا يكون الارهاب .

 

مدبر حادثي بركات وعبد العزيز واحد والمؤكد أنهم ليسوا المتهمين الذين في سجون الانقلاب !

.

تعليق الفيس بوك