آخر الأخبار
رسالة المستشار أيمن الوردانى الى رئيس نادى قضاة مصر ... التى هزت رجال القضاء المصرى بعد وقف السودان استيراد المنتجات المصريه ... السلطات السودانيه تعدم أكثر من4 طن برتقال مصريه مهربه الشرطة الأمريكيه تغلق البيت الأبيض وتمنع من بداخله من الخروج لهذا السبب أستاذ علوم سياسيه يفضح على عبدالعال ...مهمته قتل الرأى الحر وخدمة النظام ترامب وبوتين في القمة | فضيحة كبرى تكشف سر الحضور المكثف وهرولة قادة وزعماء الدول العربية لحضور قمة الجامعة العربية بالأردن بالأمر ! السيسي يصل الأردن لحضور قمة الجامعة العربية | وكان عبد الفتاح القصري قد ألقى كلمته ! غلق دار ايتام بالجيزه " تعذب الاطفال وتستخدمهم في التسول واعمال جنسيه" إنذار على يد محضر لرئيس حكومة الانقلاب : 600 ألف مواطن يطالبون بتخصيص يوم عيد جديد ! رجل مبارك يفضح راقصة السيسي : سما المصري راقصة الانقلاب الأولى ! البرلمان البريطاني يقر بتورط منظمة فتح الله غولن في الانقلاب .. فلماذا تسعي لندن للتقارب مع أنقرة الآن ؟

خبير دولة السيسي : 2017 هو عام الافلاس الرسمي وانهيار البنوك وغلاء لا يتصوره عقل

الأحد 18 ديسمبر 2016 - 09:24 مساءً
سيسي 2017

سيسي 2017

كتب : ناصر العشماوي
في تدوينة تكشف ملامح مستقبل مصر السيسي في العام القادم 2017  توقع الخبير الاقتصادي  المعروف “هاني توفيق”، رئيس الجمعية المصرية للاستثمار المباشر سابقًا، بأن يحمل عام 2017 عدداً من الملامح الاقتصادية الصادمة، والتي يرى أنها ناتجة عن التأخر في إجراءات الإصلاح الاقتصادي، وأنه سيأخذ بعض الوقت حتى تبدأ الآثار الإيجابية له في الظهور.
 
وأكد “توفيق”، خلال تدوينة على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، بأن من هذه الملامح، تتمثل:
 
حدوث حالات تعثر وإفلاس لبعض الشركات بسبب المديونية الدولارية التي تضاعفت قيمتها بالجنيه المصري نتيجة التعويم، وخاصةً الشركات التي لا تمتلك موارد من العملة الصعبة.
معظم البنوك ستنخفض ربحيتها وحدوث تدهور في مراكزها المالية، نتيجة ديون دولارية واعتمادات مفتوحة ومكشوفة قبل التعويم، وهو ما يعني ديونًا كثيرة متعثرة أو مشكوك في تحصيلها بسبب حالات التعثر والإفلاس المتوقعة، فضلاً عن ارتفاع تكلفة الأموال نتيجة رفع سعر الفائدة 3% دفعة واحدة.
حدوث حالات تعثر لبعض الشركات العقارية خاصةً الصغيرة منها بالذات، والتي كانت قد باعت قبل التعويم وحدات سكنية على 7 سنوات أقساط دون إجراء تحوطي بشأن ارتفاع تكلفة مواد البناء والمرافق خلال فترة الإنشاء.
حدوث مخاطر لمشتريي الوحدات العقارية بالتقسيط من حيث عدم استلام وحداتهم نتيجة التعثر المتوقع لبعض الشركات العقارية، كما توقع أيضًا حدوث ارتفاع لأسعار العقارات الحالية نتيجة ارتفاع تكلفة إنشاء مباني جديدة.
عدم توفر العديد من السلع المستوردة وقطع غيار السيارات والأجهزة والمعدات بسبب انعدام المخزون الكافي منها.
عدم قدرة المنتج المحلي على الحلول محل المستورد، لعدم توفر المعدات الإنتاجية الحديثة والعمالة المدربة على المدى القصير.
وأشار “توفيق”، بأنه يتوقع رفع أسعار تذاكر كافة وسائل الانتقال مثل المترو والقطار والنقل العام والخاص بما لا يقل عن 50%، ليس فقط لارتفاع سعر الوقود وإنما أيضاً قطع غيار المركبات بمختلف أنواعها.
 

تعليق الفيس بوك