آخر الأخبار
الديب : مبارك عاد الي بيته وتناول الفول والطعمية مع عائلته .. شاهد بيت مبارك المتواضع وقصته بالصور والفيديو بالفيديو : أغنية مصورة تتوقع نهاية ترامب بالاغتيال في انفجار كبير والأغنية تثير جنون ترامب ويعلق عليها ..! عاجل ..وزارة الخارجية الأمريكية: «فرض عقوبات على 30 كياناً وفرداً في 10 دول بموجب قانون منع انتشار الأسلحة الخاص بكوريا الشمالية وسورية» فرح في اسرائيل لخروج مبارك | تقرير عبري : مبارك أحب اسرائيل فخرج بفضل دعوات حاخامات اليهود الذين صلوا من أجله 6 سنوات قبل أقل من 100 عام قام المسلمون من أهل السودان والصومال والغرب الإفريقي بحمع التبرعات من أموال وماشية وطعام لنجدة اهل نجد والحجاز بعد ان ضربتهم موجة شديدة من القحط والمجاعة اليوم وبعد ان خرب البلاد وقتل العباد وسرق الشعب وسجن الشباب، مبارك يعود الي قصره بمصر الجديده!! الدولار يواصل ثباته لهذا اليوم امام الجنيه وسط ارتفاع طفيف أبو الفتوح يصدر بيانا بعد طرد عمر البشير له من السودان ! اسامه كمال يتهم الاخوان بأنهم السبب في الفيروس الخطير الذي اصاب البلاد !!! ادارة تشغيل المترو : الزيادة الحالية في اسعار التذاكر لن تكون الاخيرة .. و تكشف موعد الزيادة القادمة .

فضيحة الداخلية : منفذو الهجوم المسلح على شرطة التأمين أمام المستشفى قتلوا ضابطا و3 أفراد و خطفوا الباقي ..!!!

الخميس 12 يناير 2017 - 12:00 صباحاً
وزير داخلية الانقلاب

وزير داخلية الانقلاب

كتب : نصر العشماوي
في فضيحة مدوية كشفتها مصادر من قبائل سيناء لبعض المواقع الصحفية ان المسلحين المجهولين، الذين هاجموا أفراد كمين متحرك فوق مدرعة بوسط المدينة بالأسلحة، وقتلوا ضابطاً يدعى محمد عبدالفتاح و3 مجندين آخرين .
 
قالت تلك المصادر القبلية قد قاموا باختطاف مجندين آخرين وقيادة المدرعة والهروب بها.
 
وأضافت المصادر أن الهجوم وقع خلال تحرك المدرعة، وعلى متنها طاقمها من أفراد الكمين .
 
وقالت المصادر  أن سيارات الإسعاف انتقلت إلى موقع الهجوم، ونقلت جثث 4 مجندين.
 
وقال شهود عيان إن قوات الأمن المصرية، فرضت منعاً للمرور في منطقة الهجوم، وكثفت إطلاق النار في محاولة لملاحقة المسلحين.
 
وأطلقت الكمائن العسكرية المنتشرة في مدينة العريش، قذائفها المدفعية اتجاه منازل المواطنين والأراضي الزراعية، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.
 
وعلى الفور، أغلق الأمن الطريق الدولي ومنع الأهالي من الخروج من منازلهم.
 
وحتى الآن لم تنف الداخلية ما ورد بالمواقع الصحفية عن اختطاف الجنود وفي ظل الانقلاب وعدم الشفافية وغياب المعلومات يصبح الصدق ليس في جانب الجهات الرسمية أيا كانت فضلا عن أن تكون الداخلية ..!
 

تعليق الفيس بوك