فضيحة الداخلية : منفذو الهجوم المسلح على شرطة التأمين أمام المستشفى قتلوا ضابطا و3 أفراد و خطفوا الباقي ..!!!

الخميس 12 يناير 2017 - 12:00 صباحاً
وزير داخلية الانقلاب

وزير داخلية الانقلاب

كتب : نصر العشماوي
في فضيحة مدوية كشفتها مصادر من قبائل سيناء لبعض المواقع الصحفية ان المسلحين المجهولين، الذين هاجموا أفراد كمين متحرك فوق مدرعة بوسط المدينة بالأسلحة، وقتلوا ضابطاً يدعى محمد عبدالفتاح و3 مجندين آخرين .
 
قالت تلك المصادر القبلية قد قاموا باختطاف مجندين آخرين وقيادة المدرعة والهروب بها.
 
وأضافت المصادر أن الهجوم وقع خلال تحرك المدرعة، وعلى متنها طاقمها من أفراد الكمين .
 
وقالت المصادر  أن سيارات الإسعاف انتقلت إلى موقع الهجوم، ونقلت جثث 4 مجندين.
 
وقال شهود عيان إن قوات الأمن المصرية، فرضت منعاً للمرور في منطقة الهجوم، وكثفت إطلاق النار في محاولة لملاحقة المسلحين.
 
وأطلقت الكمائن العسكرية المنتشرة في مدينة العريش، قذائفها المدفعية اتجاه منازل المواطنين والأراضي الزراعية، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.
 
وعلى الفور، أغلق الأمن الطريق الدولي ومنع الأهالي من الخروج من منازلهم.
 
وحتى الآن لم تنف الداخلية ما ورد بالمواقع الصحفية عن اختطاف الجنود وفي ظل الانقلاب وعدم الشفافية وغياب المعلومات يصبح الصدق ليس في جانب الجهات الرسمية أيا كانت فضلا عن أن تكون الداخلية ..!
 

تعليق الفيس بوك