آخر الأخبار
عاجل مقتل الطفل " عمران " برصاص قوات الجيش وهو مع والديه اثناء ذهبما الى السوق فى الشيخ زويد سيف السيسي وذهبه | القضاة يتراجعون عن تدويل القضية بعد تهديد السيسي بسحب كافة الامتيازات المادية التي حصلوا عليها ! الخارجية مصدومة : أعلنت عن أسفها الشديد لعدم الحيادية وتعمد اظهار السلبيات من جانب الكونجرس الأمريكي لخفض المعونة الامريكية الي النصف السيسي يشعل الفتنة بين القبائل لإخلاء سيناء .. ننشر بيان قبيلة الترابين .. تهدد بالرد بقوة علي التجاوزات والانتهاكات وانها تمهل ولا تهمل . هل يستطيع الأزهر إقامة صلاة جمعة عالمية في دولة الفاتيكان او أي دولة من دول الغرب ..؟؟! وتحت غطاء الحرب علي الاسلام قال "اسعد"زياره بابا الفاتيكان تساعد في تجديد الفكر الديني وتضع فكر ديني جديد..!! السكة الحديد اتسرقت | خرجت ولم تعد ... وهيئة السكك تفتح تحقيقا موسعا ..! ﻣﻮﺳﻢ ﺍﻟﺤﺞ ﺍﻟﻮﺣﻴﺪ ﺍﻟﻠﻲ ﺃﺷﺮﻑ ﻋﻠﻴﻪ ﺍﻟﺸﻴﻌﺔ ﻛﺎﻥ ﻓﻲ ﻋﺎﻡ 317 ﻟﻠﻬﺠﺮﺓ، ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻗﺎﻡ ﺍﻟﻘﺮﺍﻣﻄﺔ ﺍﻟﺸﻴﻌﺔ ﺑﻘﺘﻞ 30 ﺍﻟﻒ ﺣﺎﺝ يوم عالمي للفاتيكان بمصر الأزهر | إصرار بابا روما على إقامة القداس في الاستاد يعكس الرغبة في إظهار عالمية الكاثوليك في أحضان أكبر بلد عربي مسلم ابو الفتوح:الفاتيكان والازهر كلمتهم توحي بالمحبه وتنبذ العنف والكراهيه

وداعا سيناء .. رسميا تأشيرة للمصريبن لدخول سيناء .. ولإسرائيل بدون تأشيرة .

الخميس 12 يناير 2017 - 12:21 صباحاً
سيناء بعد تيران وصنافير

سيناء بعد تيران وصنافير

كتب : حنان عامر
قرار عسكري أمنى بتأشيرة لدخول سيناء ، يشبه عملية التأشيرات الخاصة بدخول الدول الأجنبية، وهو الأمر الذى تم تطبيقة على محافظات سيناء، فى الوقت الذى لم يطبق فيه مثل هذا القرار عى السياحة الصهيونية الوافدة للمنطقة.
 
وكانت تصريحات اللواء، أحمد طايل مدير أمن جنوب سيناء،باتخاذ اجراءات مشددة للمرور من نفق أحمد حمدى إلى محافظة سيناء، من أجل احكام السيطرة الأمنية على شبة الجزيرة، قد أثار غضب المواطنين، وعدد من السياسيين، نظرًا لعدم وجود اجراءات مماثلة لجنسيات آخرى، فما بالك بالمصريين الذين يريدون دخول أراضيهم، معبرًا بعضهم، أنه بداية مخطط لتعويد المصريين بعدم دخولها مرة آخرى تمهيدًا للاستغناء عنها.
 
وأردف طايل في تصريحات صحفية؛ أن الإجراءات الجديدة تم البدء بتطبيقها مع بداية العام الحالي.
 
ووفقا لتلك الإجراءات، أصبح يقتصر دخول سيناء على "حاملي البطاقات الشخصية الصادرة عن مديريتي أمن سيناء، والموظفين العاملين في جهات حكومية أو خاصة، شريطة حملهم بطاقات خاصة صادرة عن إدارة البحث الجنائي أو صحيفة حالة جنائية".
 
أما المسافرون لأغراض سياحية، فقال طايل إنه "يستوجب عليهم إبراز عقد تملك أو إيجار أو حجز فندقي لأحد العقارات السياحية العاملة في سيناء أو صورة من الحجز على واتسآب".
 
وأكد عدد من أهالى سيناء، فى تصريحات سابقة، أن هناك تشديد للإجراءات الأمنية مع الراغبين بالعبور إلى غرب قناة السويس، وهو ما أسمته الصحف المحلية لاحقا بـ"الكارت الأمني لعبور نفق أحمد حمدي".
 
وانتقد النشطاء الإجراءات الجديدة، فقالت الحقوقية عايدة سيف الدولة: "بقينا محتاجين تأشيرة لدخول سينا".
 
وعلق عمر حمدي: "عبور نفق الشهيد أحمد حمدي أصبح مأساة".
 
وغرد عبده صابر: "فين اللي بيقولوا سينا رجعت كاملة لينا هندخل سينا بتأشيرة ده لو عرفنا ندخلها اصلا".
 
وعلقت عزة مطر: "عزل أهل سيناء في أماكنهم وقتل تام للسياحة فى سيناء فى مقابل تسهيل دخول الإسرائيليين".
 
وأضاف عصام سالم: " جميع جنسيات اوروبا و إسرائيل تيجي سيناء تدخل بدون تأشيرة أو حجز مسبق. المصري لازم تحجز او قريب يبعتلك دعوة.. احنا ملناش دعوة لنا الدعاء".
 
وقال الحقوقي السيناوي عيد المرزوقي: " إن لم يكن بحوزتك التصريح الأمني لن يسمح لك بدخول سيناء عند قناة السويس سيتم ترحيلك للموقف الذي ركبت منه أو من حيث أتيت مرة أخري تعود قائلا هو أنا مش مصري. وسينا دي مصرية ولحن في هالكلمتين لما تروح بيتك المهم السيسي منعك إلا بإذن ضابط أمن الدوله والمخابرات".

تعليق الفيس بوك