آخر الأخبار
أم تودع ابنها قبل اعدامه فتموت قبله الرئيس مرسي اليوم : أرفض محاكمتي ومازلت رئيسا لجمهورية مصر العربية .. الثبات علي الحق قوة .. اللهم ثبت عبادك المخلصين.. دعوى قضائيه تطالب بإلزام النائب العام القبض على السيسى وعبدالعال واسماعيل واعتبارهم ارهابيين أبومعلق الأنصارى : صحابى جليل دعا الله لينجيه من بطش قاطع طريق فأرسل الله ملكاً بحربه فقتله قدوم حفيد جديد للرئيس محمد مرسى الملك سلمان يصفع السيسى ويطالب بالوديعه التى أعطاها للانقلاب مقابل نقل تبعية جزيرتى تيران وصنافير للسعوديه 5 سنوات حبس مع الشغل للشيخ ميزو بتهمة إزدراء الاديان .. رسميا : رفح تحت سيطرة داعش ... ارتداء النقاب شرط أساسى للنساء واطلاق اللحيه للرجال عند دخول رفح ومن يخالف سيقام عليه الحد شاهد : قبطى سيناوى الشرطه بتنضرب وتجرى واحنا بنموت مساعد وزير الداخليه لعمرو اديب : مفيش اي ترقب وصول لـ "ابوتريكه" .. وصحف الانقلاب لا يوجد مايمنعه من دخول مصر ولكن يوجد مايمنعه من الخروج منها

مولانا ابراهيم عيسى يشعل أزمة طاحنة في الازهر ..المشايخ : يدعوا للدعارة ويصور المشايخ كزناة ومتطرفين ، ومخرج العمل : شوية متخلفين سيبك منهم !!

الخميس 12 يناير 2017 - 12:46 مساءً
عمرو سعد في مولانا

عمرو سعد في مولانا

 
 
 طالب كبير الأئمة في وزارة الأوقاف، الشيخ منصور مندور، بوقف عرض الفيلم، مناشدا شيخ الأزهر ومفتي الديار والدعاة؛ التدخل الفوري للتصدي للفتنة التي يحدثها الفيلم.
 
وقال مندور عبر حسابه في "فيسبوك" إن مؤلف الفيلم "نصّب من نفسه عالما بالدين، وتطرق إلى قضايا لا يعرف عنها شيئا"، مطالبا بعرض الأفلام التي تتناول الشؤون الدينية على المؤسسات الدينية المختصة "حتى تخضع للمراجعة قبل عرضها للجمهور".
 
بدوره؛ هاجم النائب شكري الجندي، عضو اللجنة الدينية بالبرلمان، الفيلم بشدة، وطالب بمنع عرضه، قائلا إنه "يشوه صورة الأئمة، وسيكون سببا في خلق جيل لا يحترم العلماء".
 
واتهم أستاذ العقيدة والفلسفة بجامعة الأزهر، الدكتور عبدالمنعم فؤاد، الفيلم بأنه "يدعو للدعارة، ويشوّه شيوخ الأزهر، ويصفهم بأنهم زناة، وبأنهم صناعة أمنية، ومنحرفون".
 
إلى ذلك؛ قال الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية التابع للأزهر، الشيخ محيي عفيفي، إن إدارة البحوث بالمجمع ستشاهد الفيلم، وستصدر تقريرا حول احتوائه لأي إساءات للدعاة والأئمة، أو هجوم على الأزهر أو الثوابت الدينية.
 
 
من جهته؛ قال الأستاذ بجامعة الأزهر، علي الدسوقي، إن "هذا الفيلم مسيء للأزهر، ويتجاوز الخطوط الحمراء"، مضيفا أنه تقدم بمذكرة لشيخ الأزهر يطالب فيها بمنع عرض الفيلم "لأنه يظهر علماء الأزهر والإسلام بصورة سلبية".
 
وتساءل الدسوقي: "كيف سيكون تأثير الفيلم على المشاهد الذي يرى داعية أزهريا في فيلم سينمائي يجري وراء ملذاته، ويظهره بصورة المنافق الذي يردد الكلام وعكسه؟".
 
 
في مقابل هذا الهجوم قال مخرج الفيلم مجدي أحمد علي، إن المطالبين بوقف الفيلم "متطرفون ومتشددون يكرهون السينما، ويحكمون على هذا العمل الفني دون مشاهدته"، مضيفا أن "دليل نجاح الفيلم هو أنه اصطدم بالمتخلفين الذي يطالبون بوقفه" على حد وصفه.
 

تعليق الفيس بوك